التسجيل في دورة الناشئين

المشرف العام

أبو مصطفى العادلي مغترب عراقي

2/6/2011 - 6:56 م     841

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

س) في ظل الظروف الحالية وما يكتنفها من هموم كبيرة في البلاد الإسلامية الواقعة تحت ظلم الإحتلال لا سيما في فلسطين والعراق ..

تنبري امامنا دعوات غريبة تدعو لإعلان البراءة من ابناء البلد الواحد والدين الواحد وحتى ابناء المذهب الواحد وهذا كله من افكار التحزب والحزبية الضيقة..

فهل يجوز البراءة من المسلم؟

 وما نصيحة ورأي سماحة الشيخ في اعلان البراءة من فصيل آخر بدعوى عدم الطاعة لقيادة فصيلنا مثلا؟

 او عدم الاندماج تحت عنوان فصيل واحد؟

 وما رأي سماحة الشيخ في اعلان البراءة من ابناء الفصائل الاخرى لانهم لا يدخلون تحت قيادة فصيلنا مثلا؟

كما هو الحال في تعدد الفصائل والاتجاهات في فلسطين المحتلة والعراق المحتل؟

 

الجواب :

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

البراءة المذكورة أن كان المقصود بها عدم الانتماء الحزبي بمعنى أني أقصد حينما أتبرئ من حزب أو فصيل أني لا أنتمي إليه , فلا تحرم

وأما إذا كان المقصود هو تحكيم الإرادة الحزبية في جميع الأمور فهذا أمر مشين ما لم يكن بداعٍ ديني واضح يقضي بذلك  

 

وإني أنصح جميع المؤمنين بأن يكون ميزانهم في جميع أقوالهم وأفعالهم هو الإيمان بالله وبرسوله وأوليائه لا غير , وأن تكون ردود أفعالهم مبنية على ذلك لا غير

وليس لأي حزب ولا لأي حركة أن تكون هي المدار في تسيير أمور الناس فإن هذه الأمور ما أنزل الله بها من سلطان


  

   أضف مشاركة