التسجيل في دورة الناشئين

المحرر العام

ابيات نعي لعشرة عاشوراء 2

22/9/2014 - 11:40 ص     4358

        
 

اليوم الأول

 

 

راحل أنت والليالي نزول
غاية الناس في الزمان فناءٌ
عادةٌ للزمان في كل يوم
ما يُبالي الحِمام أين ترقّى
أي يوم أدمى المدامع فيه
يا بن بنت البني ضيّعتِ العهـ
يا حساماً فلتْ مضاربه الها
يا جواداً أدمى الجوادَ من الطعــ
أتراني ألذُ ماءً ولمّا
يا غريب الديار صبر غريبٌ

 

 

ومضرٌ بك البقاءُ الطويلُ
وكذا عايةٌ الغصون الذبول
يتناءى خلٌّ وتبكي طلولُ
بعد ما غالت ابن فاطمَ غولُ
حادثٌ فادح وخطب جليل
ـدَ رجالٌ والحافظون قليل
م وقد فله الحسام الصقيل
ـنِ وولّى ونحره مبلول
يُروَ من مهجةِ الإمام الغليل
وقتيل الأعداء نومي قتيل

 

 

 

 

يهلنا احسينكم رضوا اضلوعه
يجدي قوم شوف احسين مذبوح
يجدي ما بقت له امن الطعن روح
يجدي مات محد وقف دونه
يعالج بالشمس منخطف لونه
يجدي مات محد مدد ايديه
يعالج بالشمس محد وصل ليه
يجدي الرمح بفاده تثنه
يجدي الخيل صدره رضرضنه

 

 

وضاق الموت روعه بعد روعه
على الشاطي واعلى التربان مطروح
يجدي قلب اخوي احسين فطر
ولا نغار غمض له اعيونه
ولا واحد ابحلقه ماي قطر
ولا واحد يجدي عدل رجليه
يحطله اظلال يا جدي امن الحر
يجدي بالوجه للسيف رنه
او يجدي بالترب شيبه تعفر

 

 

 

 

اليوم الثاني

 

السيد الأعرجي

 

لا تركنن إلى الحياة
واعمل وكن متزوداً
واغنم لنفسك فرصة
واذكر ذنوبك موقناً
إلا بحب بني النبي المصـ
جار الزمان عليهم
هذا قضى قتلاً وذاك
بعض بطيبة والغري
ظام تجرعه العِدا
لم أنس إذ ترك المدينة
ونحا العراق بفتية
حفت به كالبدر

 

 

حيث المصير إلى الممات
بالباقيات الصالحات
تنجو بها قبل الفوات
ألا سبيل إلى النجاة
ـطفى الغر الهداة
ورماهم بالفادحات
مغيباً خوف الغداة
قضى وبعض بالفرات
صاب الردى بالمرهفات
خائفاً شر الطغاة
صيد ضراغمة حماة
حفته الكواكب زاهرات

 

 

طوح الحادي

ودّع قـبر جـدّه ورجع والقلب ممرود
اتمرّغ على الرّوضه وقلبه من الوجد ذاب
ينادي عزيزج يابتوله امن الهضم شاب
هلّت ادموعـه ولصق فوق القبر صدره
مكسور قلـبي امن الهضم و الله يجـبره
اتخوصر على قـبر العضيـد و يعـلم الله
هـذا  يخويـه  الـلّي  علـينـا  قــدّر  الله
و انتَ  قضيت  اللّي  عليك  امن  المنيّ
و قصدي  ابهالسّفره يخويـه  الغـاضريّه
خويه يبومحمَّد عَلَيْ رحب الفضا ضاق
بَرض  المدينه  قبرك  و قـبري  بلـعراق
نــادى  يـدور  المـجد  ظلّـيتي  خلـيّـه
وقـلـّه  اشعبتني  يـاغـريب  الغـاضريّـه
عـندك خبر يحسين بس اتسوق لَضعان
جسمي يذوب وينتحل من كثر لحزان
خلني أشق جيـبي ترى ماظل لي اشعور
 ولاشوف من شخصك خليّه وموحشـه الـدّور

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

يـم روضة  الزّهرا  يون  ونّة  المجهود
و عفّر اخدوده ويـل قلبي ابذاك لتراب
متحيـّر و بالوطن ما يحصل لـه اقـعود
يـبجي  وينادي  في  أمان  الله  يزهـره
ورد القـبر خـيّه وقلـبه بحــزن موقـود
بـَحـزان قلـبـه يــوم صـاح اوداعة الله
سمّـك و ذبحي مـن قبل تكوين لوجود
و عالجت  غصّتهـا  وظـل  اللّي  عليّه
عنـدي خبر من طلعتي للوطن ما عود
و قلبي  تراهو  ذاب  من  لوعات  لفراق
و رد للمنازل و الدّمع يجري بلخدود
وطـوّح  الونّـه  وجـاوبـه  ابـن الحنفيّه
من وطن جـدّك ياعضيدي بليل مطرود
و اتشوف عيني البيت خالي من الشبّان
جرحك ينور العين ساطي وسط لجبود
ياليـت  قـبـل  تشـيل  تدفـنّي  بلقبـور
شـايل  يخويـه  و للوطـن  مـا ظـنّتي  تـعــود

 

 

 

اليوم الثالث

وجه الصباح

 

 

 

 

 

 

اتحسّر محمَّد و انتحب و ادموعه اتسيل
خذو ني معاكم  جان تدري توقع حروب
والله لخـلّي ارجالهم تمشي بلا قـلوب
اتشيلون  عنـّي و دوركم  تبقى  خليّه
و ابقى حليف الحزن و ادموعي جريّـه
قلّـه و دموع العين تجـري و قلبه ايفور
ولا لك  معانا  ياعضيدي  قـبر  محفور
لازم  ابطـف  الغاضريّـه  يصير  زلزال
و تـالي النّهار انظل ضحايا فوق لرمال
هذا  الذي  قـدّر لـي  البـاري  وأراده
ولا شـوف لك ويّـاي يمحمّد شهـاده
شبّـيت  نـار  ابمهجتي  و زيّدت  همّي
و الله لخلّي الدّمع طول الدّهـر يـهمي
قلّـه  تسلّـه  قال  عنّي  السّلوه  ابعيـد
خايف على زينب يدخلوها على ايزيد

 

 

 

 

 

 

 

 

 

و نادى اتخلـّيني يخـويـه وعنّي اتشـيل
تدرون  بيّه  من  قبل  يحسين  مهيوب
ضنوة أبــوالحملات ما هاب الرّجاجيل
ظـلمـه  و بـيهـا  ينعـب  اغراب  المنـيّه
مقدر  على  هالحال  يانسل  البهاليـل
كلنا  يخويه  مفصّله  النا  ابكربلا  قبور
الله يمـا ادمـومٍ ابـوادي كربلا تسـيل
ولازم  تخوض  اخيولنا  بدمـوم  لبطال
كلنا عرايا اتدوس فوق اصدورنا الخيل
يـبقـى عـلى التّربـان خـدّي بلا وساده
صب الدّمع واصفق جفوفه وصاح بالويل
اتفوزون بـيها و الحـزن يحسين سهمي
ولا بطّـل امن النّوح لا انهار ولا ليل
لنصب  الماتم و اصفج  ابإيد  على  إيد
بعـد الخدر والصّون تبقى مالـها كفيل

 

 

 

 

وداع عبدالله بن جعفر لزينب

 

يالوديعه  وداعة  الله  سافري  ابْخدمة  حـسين

سفركم  و الله  شعب  قلبي  اشْبيدي  على  العين

------------------------------------

و الله لـو لـيّـه اسـتطاعـه جـان فــزت ابْـنصرتـه

و افـدي ابروحي يَزيـنب دون اخوج و مهجـتـه

اُويـاه أنـا اتمنـّيت اجاهـد و انـذبـح مـثل اخوتـه

لكن   اولادي   ثلاثه   و للسّبط   منهم   اثنين

------------------------------------

هـذي  أولادج  خـذيـهم  يخـدمونـج  بـالمســير

لو  نزلـتـي  و لو  ركبتي  بالفـيافي  عْلَى  الـبعـير

إنجـان جيـتوا الكربلا و شـفتوا السّبط مالـه نصير

بذلي  أولادي  ضحايـا  دون  ابن  طـه  الأمين

------------------------------------

رفـع  صوتـه  بالعويل  و صاح  و دموعه  تصُبْ

سامحيـني  اوداعـة  الله و انشعب  مـــنّه  القـلب

نادتـه امسامح يَـبن عـمّي تـرى افـراقـك صعـب

لكن امفـارق الرّوح اهـون مـن امفـارق حسين

------------------------------------

مقدر  عْلَى  فْراق  اخـيّي  ويـن  ما حط و نـزل

راضـيـه  بْقطع  الفــيافي  اويـاه و ركوب  الجَمَل

و اطـلب مْـن الله يسلمـه و يجتمع بـيـه الـشّـمل

هالمعزّه  عقب  اخويه  حسين  تحصل  لي  منين

 

اليوم الرابع

 

 

أجرى الأسى دمعاً بعين المسلم
هو أول الشهداء أحرز سابقاً
ثقة الحسين بنفسه قد أودعت
وافى لكوفان فأحكم بيعةً
قد بايعوا وبعدها غدروا به

 

 

وأصاب قلب الدين مصرع مسلم
فضل الشهادة وهو خير مقدم
أكرم به ثقةً لديه وأكرم
 معقودة لولا العمى لم تفصم
والغدر طبع المجرم

 

 

 

***

 

نادت او دمع العين سكاب    اتنحى يهالواقف على الباب

مالك غرض عدنا ولا اطلاب    يقلها او دمع العين سكاب

أنه غريب أبلدة اجناب

***

نادى او دمعاته حديرة   او مبينة ابوجهه الكسيرة

و الله انا محتار حيرة    في هالبلد مالي عشيرة

 

اتقله و دمع العين يسجم   عن اسمك اخبرني او تكلم

أخاغ الذي ايسموك مسلم

***

ايقلها او منه تجري العين    و القلب منه صار نصفين

ان جانج اسمي تريدين    مسلم انا وابن عمي احسين

***

نادى او دمعاته جريه      انكان تبغي الاجر بيه

او معروفكم يبدي عليه         او تشفع لك الزهره الزكية

ابا بات عدكم هالعشية

***

 

 

اليوم الخامس

الشيخ علي الجشي

 

لا تأمن الدهر إن اسدى إليك يدا
الناس والدهر إن وَدّا وإن عطِفا
و لا تَذِلَّ لخطب جل موقعه
وحارب الدهر إما الفتحَ تدركه
أما ترى أولياء الله كيف قضوا
غداة أقبل قطب الكون في نفر
فأقبلت آل سفيان تخوفه
وحط رحل السرى في كربلا وبنى
فكرّ في فتية أنسى إباؤهمُ

 

 

ولا تثق بمرئ واساك أو عَضَداً
لابد أن يعطَفا فاحذرهما أبداً
إن رمت عِزاً فالبعزِّ البَلا اتحدّا
أو تغدو طعم القنا في المكرمات فدا
حقاً كراماً ولم يعطوا العدو يداً
قرينه البِشرُ في يومي وغىً ونَدى
وما سمعنا ضباعاً أرعبت أسداً
مضارباً أصبحت من دونها رَصَداً
ذكر الأُباة وفينا ذكرهم خَلَدا

 

 

 

طنّب  خيامه  بكربلا  مهجة  المخـتـار
و ادموعه اتصب فوق خدّه شبه لَمطار
ثـار ابرعيـده صاحب الصّولات عبّاس
لفعل فـعـل للحشر بيـه تتحدّث النّـاس
قلـّه وقلبـه مـن الوجد والحزن مفـتوت
حزني لجل سلب الحريم وحرق البيوت
ماهاجت  احزاني  لجل  ذبحة  رجـالي
وشحال زينب لـو بقت مـن غـير والي

 

 

 

 

 

 

 

 

 

ودارت  عليه  جنود اميّه  وظل  محـتار
واقبال  وَجهَه  ينتخي  كبش  الكتيـبه
قـلّه  البجا  خلّه  يخويه  وارفع  الرّاس
نـشّـف ادموعه بوعلي وسكّن نحـيـبه
تدري بخوك حسين مايرهب من المـوت
جم  أرمله  تبقى  عقب  عيني سليبـه
حزني  يبو فاضل  على  ضيعة  اطفالي
متـحيّره  بـايتام  مدهوشـه  وغـريـبـه

 

 

 

 

 

****

 

سـبط الرّسـول ابكـربلا  اتحـيّـر نجيـبه
قالـوا  يبو السجّاد  اسمها  الغاضريّـات
مَــعْ  نينوى  والعقر  ياسيّد السّادات
بـالله شسمها غـير هـذا يــا صنـاديــد
قلهـم دنزلوا غـير هـذي الارض ماريد
حطّوا  ظعنّا  ابهالفَضا و نصبوا  خيَمنا
معلوم عنـدي ابهالارض ينسـفك دَمنا
 انجان هـذي كربـلا بـشـروا  اببّـلايــا
لازم بجـانب  هـالنّهر  نقضي  ظمـايـا
جم شاب ما يهنى بشبابه يظـلّ معفـور
هـذي مصارعنـا و وَعَدنا يـوم عـاشور

 

 

ونادى شِسِم هالقاع يَلْيـوث الحريـبه
والها  اسم  عند الخلايق  شط  الفرات
قلهم  وقلبه  من  الوجد  يسعر لهيبـه
قالوا  طفوف  وكربلا  يبن  الاماجيـد
وقولوا  لزيـنب  تِستـعدّ  الهـالمصيـبـه
و بهـداي يَسباع الحرم  نزلوا  حَرَمنـا
مـوعـود بيها وعدي من الله وحبـيـبه
ونزلـوا تـرى لاحــت علامـات المنـايا
واجسـادنا  تبقى  على  الغبرا  سليبـه
كلنا  بثراها  نظلْ  عرايـا  مالنا  قـبـور
طـير  المنون  اسمع  على  راسي  نعيبه

 

 

 

 

اليوم السادس

كرام بأرض الغاضرية عرّسوا
حموا بالظبا دين النبي وطاعنوا
إلى أن أحالوا الجو نقعاً وضبغوا
وقد أنهلوا هندية البيض بالدما
ولما دنت آجالهم رحبوا بها
فماتوا وهم أزكى الأنام نقيبة
عطاشى بجنب النهر والماء حولهم
أبا حسن إن الذين عهدتهم
أعزيك فيهم يالك الخير إنهم
أرادت بنو سفيان فيهم مذلة
متى ذلّ قومٌ أنت خلّفت فيهم
أعادوك يوم الطف حياً وجددوا
فلم تفجع الأيام من قبل يومهم

 

 

فطابت بهم أرجاء تلك المنازل
ثُباتاً وخاضت جُردُهم بالجحافل
بما استحلبته اللدنُ وجهَ الجنادل
وراحت جياع الطير ملأى الحواصل
كأن لهم بالموت بلغة آمل
وأكرم من يُبكى له بالمحافل
مباح إلى الوراد عذب المناهل
ثِقال الخطى إلا لكسب الفضائل
مشوا لورود الموت مشية عاجل
وذلك من أبناك صعب التناول
إباء به يندق أنف المُجادل
لعلياك ذكراً ذكراً قبل ذا غير خامل
بأكرم مقتول لألئم قاتل

 

 

 

ثـاري اخْـوتي خطّار عندي يامسلمين                   بس هـالمسيّه والصّبح للموت ماشـين

هـلّت دمـوع عيونهـا وقـامت كئـيـبـه            وطلعت تلوب وتسحب أذيال المصيبـه

وتصـيح اثـاري حسـين يتركني غريـبـه                  حرمه و غريبه شلون اسوّي ابهالنساوين

صـاح الشّهـيـد حسـين زينب يازجـيّه                   بطلي  البواجي  زادت  اهمومي  عليّه

صـبري عـسى الله يسـاعدج ياهاشميـّه                  مــادام  أنــا  موجـود  يخـتي  ماتذلّين

تبجين يـازينب و عندج صفـوة ارجـال         عبّاس  بيهم  يعرفونه  مـوت  الابطـال

بـس يـنحدر للكون بـيـه يحـلّ زلــزال            شِبْهِ  السّحاب  بزلزله  يرج  المياديـن

صـاحت يخويـه جان هـلِّي تذكره دام                أدري  بحـياتـه  مايذلّـونـي  ولا انضـام

وامّـا المصيبـه جان فـوق المشرعـه نـام          بعده  نضيع  ونلتجي  يابو علي  وين

الليلـه بمعـزّه و باجر نشـوف الكسيره                    يحـسـين  تبـلـيـني  ابهلـيـتـام  الكـثيره

ريـتـك  ابهاللـيلـه  تـواريـني  ابحـفـيره            ولا شـوفـك مجـدّل يخويـه ابغير تجفين

الليلـه بمعـزّه و باجر نشـوف الهضيمه                    جـم أرمـله تـنـتحب حولي وجم يتيمه

شـان المسـافـر لازم يـوصـّـي بحـريـمه            و صّيت من يـانور عيني ابهـالنّساوين

 

 

----

 

 

اليوم السابع

الشيخ محسن أبو الحب

إذا كان ساقي الحوض في الحشر حيدر
على أن ساقي الحوض في الحشر قلبه
وقفت على ماء الفرات ولم أزل
علامك تجري لا جريت لوارد
أما نشفت أكباد آل محمد
جزى الله عنهم في المواساة عمهم
لقد كان سيفاً صاغه بيمينه
يميناً بيمناك القطيعة والتي
بصبرك دون ابن النبي بكربلا
ووافاك لا يدري أفقدك راعه
أخي  كـــنت  لي  درعـاً     ونصـلاً    كــلاهما

 

 

فساقي عطاشي كربلاء أبو الفضل
مريء وهذا بالظما قلبه يغلي
أقول له والقول يحسنه مثلي
وأدركت يوماً بعض عارك بالغسل
لهيباً ولا ابتلت بعل ولا نهل
أبا الفضل خيراً لو شهدت أبا الفضل
عليٌّ فلم يحتج شباه إلى الصقل
تسمى شمالاً وهي جامعة الشمل
على الهول أمرٌ لا يحيط به عقلي
أم العرش غالته المقادير بالثل
فقــدت     فلا    درعي   لـديّ    ولا    نصـــلي

 

 

رد للخيام احسين و ادموعه جرية        طلعت الحرة اتلقته ابونة شجية

تصرح ابعالي الصوت وين البطل عباس     رديت وحدك يا عضيدي امهبط الراس

وين اتركت راعي اللوا صاحب النوماس     قالها يزينب راح عباس امن اديه

راح الاخو مني يزينب و العزم راح      مقدر اوصفلج يحرة اشلون من طاح

مفضوخ منه الراس واموزع بلرماح      صفقت بديها و الحرم طلعن سوية

كبر النوح امن الفواطم يم لحسين       كل ساع وحدة اتناشده عباس جا وين

ودنه يبو السجاد نجري دمعة العين    يمه و انشكي له العطش راحي الحمية

قلهن او دمع العين فوق الخد همال   اتعذر يجي وياي ابو فاضل للعيال

كلما ردت شيله و أجيبه للخيم قال   مقدر اعاين حال سكنة الهاشمية

اختنقت ابعرتها الزجية او ظلت اتنوح    اتقله يبو السجاد و الله ذابت الروح

رخصنه يم عباس كل هذي النسا اتروح  اتشيله و عليه تنصب بالمخيم عزية

( للشيخ هادي البحراني نقلا عن ادب المنبر191 )

عند ضربه

 

وقف حاير يقول اتبدد الماي     اشلون السا اجيبن للحرم ماي
انا ارضى الوتر دالساع يمناي   وجيب الما اوخل بعدا تطير

وقف حيران وعيونه تصب دم         على اطفال اوحرم عطشى بالمخيم

اجا بعمود فاجر له اوتقدم      ضرب راسه يويلي او للترب خر

 

ويلي لتشد عله اليرهب ابمشده       وقوده عري من غير عده

والسيف سله ولا تغمده    وتشيل ابو فاضل او سنده

وركب اكفوه فوق زنده     او قله ترى زينب اشده

 

حامي الظعن وانت الحامل الراية          بيوم الغاضرية وبيك الكفاية
زينب من يردها الديج الولاية            واباقي الحرم لو وية الغرب غرب

 

حرت بينك يخويه او بين لعيال     اردن واتركك مرمي بالرمال

واخاف الحرم تتروع والاطفال    عليها بالخيم تهجم العسكر

 

يخوية ايست سكنة من الماي            تجي يمي ذليلة وتوقف احذاي

يخويه من العطش رادت تجي اوياي              تقلك وين وعدك يا مشكر

 

يقلة اوداعة الله ياعيوني        نيتكم اوحيدي تخلفوني

بعدكم يخوتي خابت اظنوني    وعلى اخيمي يخويه الخيل تفتر

 

صاح احسين يا خوية يعباس
ينور العين يا تاجي على الراس

 

خويه ليش هالساعة عفتني      
امصابك هالكسر ظهري وشعبني  

 

 

ياخوي انت الدرع والسيف والطاس
اشلون اتروح وانا ابقى امحير

رحت عني يخويه وضيعتني
نارك بالقلب يا خوية تسعر

 

 

 

 

خرت دمعة احسين او تنحب       وناداها اونار القلب تلهب

عالشاطي بكى عمج امترب     قضه فرت تصيح الله واكبر

 


 

 

 

اليوم الثامن

 

على القاسم العريس أم المكارم
له الله من يوم على الخلق أَيْوَمٍ
لقد جمعت فيه العجائب كلها
وفيه خضاب العرس فيض الدما ولا
به القاسم المغوار أبدى شجاعة
فتىً عيد يوم الوغي فهو للعدى
دعته لبذل الروح نفس أبية
فقرت به عين المعالي كما بكت
ولم أنسه لما هوى بعد أن هوت
تقاسمه الأوغاد خوف مراسه
ينادي أيا عماه أودعتك الذي
ولم أنس تلك الأم إذ ثكلت به
تقول لقد بيضت وجهي لفاطم
بني لئن جل المصاب بما جرى

 

 

 

أشاعت بيوم العرس نشر المآتم
ولا سيما السادات من آل هاشم
كما جمعت فيه دواهي العظائم
نثار به إلا انتثار الجماجم
من المرتضى الكرار يوم الملاحم
بفصل القرى و الجيد أعدل قاسم
تسامى  إباها فوق هام النعايم
عليه بدمع من دم القلب ساجم
ببطشته الكبرى كماة الضياغم
بنبل وأحجارٍ وسمرٍ لهاذم
إليه مصير الخلق يا خير عاصم
وقد شكرت ما حازه من مغانم
وإن سودت دنياي سود القواصم
فقد فزتُ في العقبى بأربى الغنائم

 

 

 

 

تظن عيني تنام الليل لا يبني
تعبت برباك يبني رجوتي بتعبي
ترجيتك تداويلي جرح قلبي
تظن اهجع و انام الليل جيف اهجع
تدري بالقلب يمدللي اتلوع
يا غصن اليطيب العيش برياحه
تعبت عليك يبني و رجوتي الراحة
تعبت يبني و قلت منك يردلي الحيل
يبني ما اقولن على رباي الويل
بنت الدوح يبني شجابها الوني
يبني و مثل هاليوم تصدعني
يا حيلي التهدم من جميع عضاي
انا الربيت يبني و ما خبت برباي
الدهر لمن اخذ وردتك من ايدي
الف يا حيف ما صدقت مواعيدي

 

 

 

 

 

 

 

 

حالفني السهر و النوم حاربني
وين اللي رحت عيني الك تربى
موفوق الجرح يبني تصوبني
لا غايب يسلوه و ارتجي ترجع
بيك  ومن تغيب النوح يصحبني
يا زهرة زماني و نور مصباحه
يبني ليش فوق التعب تتعبني
اسهرت و برجوتي بسدّك انام الليل
على دهري العطف ظهري و شيبني
الخنسه لون تسمع تجع مني
مو هذا الرجا بالنايبه تذبني
يا مجموع رايي و ما بقا لي راي
اقول الدهر يبني بهاي خيبني
قلت سلوة همومي حسين يوليدي
احزنّي الزمان الكان يطربني

 

 

( عبد الحسين ابو شبع )

 

شحال حسين من شافه اعلى هالحاله
جذب حسرة و لعند امخيمه شاله
راحت ليه عمته او قعدت اتشوفه
صدت ليه و شافت حنة اجفوفه   يعمة لا تون ونتك تفت الروح
اسم الله عليك عمه على الثرة مطروح

 

 

طاح اعليه يشمه و الدمع ساله
وعمته تلقته و عاينت طبراته
لقت حلو الجهامة ارسومه مخطوفة
من دمه ويلوج أو يجدب الونة
خليت الدموع اعلى الخدود اتفوح
هذي امك يعقلي تجذب الونه

 

 

 

يبني الدوم بسمك يلهج الساني
يبني هنا يماي العين و الدلال
يبني هنا يالوحيد شغلت البال
لا عندي فكر لا راي يا جسام
اشلون اهجع ييمه شلون عيني تنام
لا عندي ذهن لا اشوف بعيوني
جنت اترجه يبني و خابت ظنوني
يبني النوح ما يجدي ويرد غياب                 
يبني عادت العريس بيده خضاب                

 

 

 

يبني المانسيتك ليش تنساني
مهو فقد الولد للوالدة جتال
و لا عندي فكر فرقاك خلاني
و الام على الولد لو بكت ما تنلام
وآنه اقعد و اقومن طايرة اذهاني
يبني الدوم شايلتك على امتوني
و عقبك بالسياط الشمر يولاني
شيفيد من اهلين فوق راسي تراب
ودمك خظبك يبني و حناني

 

 

 

آيبني تقله و تسجب العبرة      لمك يا وليدي دير هالطبرة

من عقب المنصه تنام عالغبرة   يبني بطيحتك فرحت الشماته

***

أنا امك يجاسم و اتعبت برباك     و ساهرت الليالي يا وليدي وياك

يبني بيا ذنب حنتك فيض ادماك     هذا الدهر يا جاسم و غدراته

 

____

تسيب امك يجاسم من بعد عدها عين الله على العريس واحدها

تريد اتناشدك تقعد او ناشدها     تقللك باليسر منهو اليركبني

 

 

اليوم التاسع

 

لله يا عليا نزار هل بقي
ما بعد يوم ابن النبي لهاشم
لم أنسه في فتية قد أُلبسوا
من كل محمد النقيبة ماجد
فيهم علي ابن الحسين كضيغم
ليث يلاقي كل عضوً في الوغى
وانصاع يضرب بالكتيبة مثلها
فلوى عنان الحرب عند أبيه كي
وتفجرت منها الدماء كمثل ما
حتى هوى كالبدر خر من السما
يدعوا أبي مني السلام عليك يا
أبتاه طعم الموت عندي شَهْدةٌ
فأنقض صقر الحرب فانجفلوا بني
ألفاه مشقوق الجبين مُبضعَ الـ
متوشجاً بوشيج نبل غربلت
فتسلسل الدمع المسيلُ بصفحة الـ
لكنه احتسب المصيبة قائلاً
سهم أصابك يا شبيه المصطفى

 

 

أن تغمضون جفن القَذى من عارِ
عذرٌ وقد وُسمت بكل صَغَار
من بزة العلياء غيرُ شِعار
ضخمِ الدسيعة فارس مغوار
والشبل مثل الليث في الآثار
من الجيوش بفيلق جرار
ضرباً أضاق بهم خِناق حِصار
يُطفي شواظاً من ضرام أُوار
منها ينابيع العطاء جوار
للأرض منخسفاً وطودٍ هار
من رزؤه يقضي على الأعمار
لولا فراقك يا غريب الدار
مثلَ الهَباء إذا عراه الذاري
أعضاء مقبوراً على الأوعار
جثمانه وشَبا من البتار
ـخد الأسيل كوابل الأمطار
أضرمت في أحشايَ جذوة نار
أصمى فؤاد المصطفى المختار

 

 

 

ألف وسفه اعليك يبني يا شبيه المصطفى
تشبه الكرار جدك بالحروب او حملته
وبالكرم تشبه لعمك حسن جوده او عفته
هالذي هذي اوصافه اشحال قلب امه وابوه
ما كفى العدوان ذبجه بالهنادي وزعوه
وصل  يم لكبر وعنه فرق اجوع العدى
ظل يتفقد اجروحه او شاف سهم ابكبدته
بعدك الدنيا ينور العين صارت مظلمة
يا شباب اللي انقصف عمره او غاب امن الدما

 

 

ما بلغ عشرين عمرك غاب نورك وانطفى
او تشبه الزهرا ابمشيها والعمر في قصرته
جملة اوصافك جميلة او هلك من اهل الوفى
يرخصوا به للمنية للأعادي يذبحوه
صاح يا يابه ادركني من سمع صوته لفى
وانحنى فوقه يشمه او شال راسه او وسده
صاح يبني اوداعة الله بعد الدنيا العفى
يا قمرنا الشاع نوره او غاب في بحر الدما
ليت كل الماي بعدك يا عزيزي لا صفى

 

 

 

في دعاء ليلى 203

ليلة ابفرح وجه احسين فرحانة
بعد ساعة يويلي انخفطفت الوانه
ليلى نادته يحسين قلي اشبيه
علي مهجة اقليبي من الله متمنيه
ليلى ارجعت لاجن القلب لهفان
صاحت يا الهي ابغربة العطشان

 

 

تشوفه يعاين ابنه و لا خله امجانه
على ابنيه وصب الدمع على الخدين
يقله هلبرز له يخاف منه اعليه
ياليلى اندعي يعود من تدعين
لعلي الأكبر وحيد بخطة الميدان
يالرديت يوسف رد على هالحين

 

 

في طلب الماء

 

يقله أنا امنين اجيب الماي يبني
وفت روحي وخمش قلبي وسلني
يقله والدمع يسفح من العين
تقلي اصبر وقلبي صار شطرين

 

 

مهو حجيك هد حيلي وكسرني
يبويه استخلف الله العمر واصبر
يبعدي وبعد كل الناس يحسين
اشلون اصبر يبوية والصبر مر

 

 

 

في الوداع

دار إيده على راسه وضمه
يبويه الشمل بعدك من يلمه

 

 

ولعد صدره وغده يبجي ويشمه
ومن يبره الظعن بعدك والستور

 

 

عند ضربه على الراس 210

عقب ما شرق الهامات و الطاس
وقع وتواردوه بسيوفها الناس

 

 

إجته ضربة العبدي على الراس
شبك عالمهر ويلي والمهر فر

 

 

تعالي يليله ساعدني     على ابني دليلي او نور عيني

حال الكدر بينه او بيني  اخلافك يبويه من يجيني

عقبك فلا يبطل ونيني

و رتك علي ليام كبري اوردتك تنزلني بقبري

يبني فجعني بيك دهري   ما عندي غيرك بعد تدري

يبني علي ما اريد عمري

******

منك تطلب امك يا علي ارباها
خلاني غريبة ابين عداوني
يبني اخلاف عينك شمر بجاني
ما حسبت يبني ايصير هذا اوياي
يبني من تصد عيني و اشوف الماي
اذكرنك و اشوفن شخصك اقبالي
يبني امن البواجي ذاب دلالي
ترضه امك يسيرة اترافج العدوان
او تتفرج عليه الزلم و النسوان
حسرني الدهر حسرة المامثلها صار
يبني يا علي قلي امن اجي للدار
شقولن قول قلي للذي ينشدون
اجيتينه ذليلة او من طلعتي اشلون

 

 

وابوك احسين برض الغرب خلاها
اورتك ياعلي يالولد ترعاني
امك ليش هجي ايصير وياها
مسيبة و عقب عينك اشوف اعداي
ذكرك و الدموع اتسيل مجراها
وعدوك شافني يبني و ابجه الحالي
ترضه امك يسيرة اترافج اعداها
اترضه الحبل بزنودي و اطب ديوان
حسرة اوياي يبني الدهر سواها
و خلاني ذليلة ابولية الكفار
او يقولون ام علي ما هو علي اوياها
ماهو ابنج يليه اوياج ليث الكون
الام اخلاف ابنها وين منواها

 

 

 

 


  

   أضف مشاركة